• الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تحتفل باليوم العالمي للشباب في الفجيرة

2017/08/20

نظمت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ممثلةً بالنادي العلمي في الفجيرة ومركز فتيات الفجيرة ومركز فتيات مربح، صباح اليوم الخميس، في فندق نوفوتيل الفجيرة، احتفالاً باليوم العالمي للشباب -ضمن البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية "صيف بلادي 2017"- تحت شعار "الشباب وبناء السلام".
 
شهد الحفل الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام، وسعادة محمد أحمد اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي، النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وناصر الزعابي، مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، المنسق العام لفعاليات صيف بلادي، ومحمد الملا، نائب رئيس جمعية الفجيرة الخيرية؛ إلى جانب حضور نخبة من الشخصيات البارزة في المجال الشبابي.
 
 
بدأ الاحتفال بالسلام الوطني، أعقبه عرض عن اليوم العالمي للشباب وما يحققه الشباب الإماراتي من إنجازات، كما قدم مركز فتيات الفجيرة عرضاً حمل عنوان "وطن الصدارة".
 
 
وتضمنت الفعاليات جلسة حوارية بعنوان " شباب استثنائي .. بمنظور استثنائي لبناء السلام وخدمة الوطن "، شارك فيها نخبة من المتحدثين استعرضوا مسيرة القيادة الرشيدة في دعم فئة الشباب بالإمارات والدور الذي تقوم به الجهات الحكومية والمحلية في تمكين الشباب بمختلف القطاعات.
 
 
وصرح السيد ناصر الزعابي، أن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أولت الشباب اهتماماً كبيراً في ظل توجيهات القيادة الرشيدة إلى جانب دعم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزيرالثقاقة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، مؤكداً أن الشباب الإماراتي أثبت جدارته في مواجهة التحديات وقدرته على نشر المحبة والسلام أينما حطت رحاله، وذلك يعود إلى طبيعة الشعب الإماراتي وعاداته وتقاليده الأصيلة.
 
 
وأضاف الزعابي: "بعطاء شبابنا نصل إلى العالمية، بهمتهم نحول المستحيل إلى واقع والعقبات إلى إنجازات .. وإننا نؤمن أن الوعي الذي يتمتع به الشباب الإماراتي سيرسم خارطة السلام للأجيال القادمة وسينشر المحبة في بلدنا وفي شتى بقاع الأرض، محبة ممزوجة بالخير الذي صار إرث الإماراتيين الذي نفتخر به"
 
 
وألقى خالد الفزاري، مدير النادي العلمي بالفجيرة كلمة مثل فيها المراكز الشاببية في المنطقة الشرقية، أكد خلالها أن دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة أولت قطاع الشباب أهمية كبيرة، واعتبرتهم ركيزة في التنمية ومقوماً رئيسياً للنجاح، إلى جانب دعم البرامج الوطنية الهادفة وتحفيزهم نحو الإبداع والابتكار والمبادرة.
 
 
وأضاف الفزاري: "انطلاقاً من مقولة والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه "واجبنا أن نبني للأجيال القادمة"، نقف اليوم لتأكيد أهمية دور الشباب في تحقيق التنمية المستدامة، وضرورة استثمار طاقاتهم، ودعمهم في تحقيق آمالهم وتطلعاتهم وتطوير وتمكين قدراتهم

 






السابق التالي

  • وزارة التربية و التعليم
  • مجلس الشارقة الرياضي
  • غرفة رأس الخيمة


فيس بوك

facebook twitter instagram youtube




239 0 0
مجموع التعليقات 0







BodyLinks الرئيسة راسلنا اتصل بنا تصغير الخط الحجم الأصلي تكبير الخط